دروس مهمة على الشركات تعلّمها من العام 2020

This post is also available in: English (الإنجليزية)

إذا قلنا بأن العام 2020 كان عاماً ليس سهلاً، فالتعبير لن يكن كافياً! العام 2020 كان مليئاً بالصعوبات والتحديات. الخوف من الإصابة بالفيروس والخوف من فقدان الوظائف والخوف من إفلاس وإغلاق الأعمال وغيرها من المخاوف سيطرت على حياتنا في عام 2020. الشركات التي كانت قادرة على تخطّي كافة التحديات والصعوبات في هذا العام، يجب أن تكون فخورة بأدائها ونجاحها، ولكن النجاح الأكبر يكمن في تحويل هذه التحديات والصعوبات إلى دروس مستفادة. يقدّم ZenHR 4 دروس مهمة على الشركات تعلّمها من العام 2020.

  • التحوّل الرقمي أصبح واقع لابد منه!

نعلم جميعاً بأن العالم يتّجه نحو التحوّل الرقمي، ولكن في عام 2020 كان علينا تعلُّم ذلك بالطريقة الصعبة! الشركات التي فشلت في رقمنة عملياتها والانتقال بسلاسة إلى نماذج العمل عن بُعد، غالباً لم تكن قادرة على الاستمرار بالعمل في هذا العام الصعب. يجب أن تفهم الشركات أن المستقبل بعد جائحة COVID-19 هو لنماذج الأعمال “المختلطة” التي تجمع بين الطرق التقليدية والافتراضية لممارسة الأعمال التجارية.

  • السرعة في التكّيف واتّخاذ القرارت مهمة للغاية

لنعد إلى يناير 2020، عندما بدأ فيروس كورونا في ضرب الصين ومن ثم العديد من البلدان الأخرى حول العالم، مما أجبر الحكومات على فرض الإغلاقات. كان هذا وضعاً جديداً تماماً وغير مألوف لنا جميعاً. في ذلك الوقت، كان على الشركات اتّخاذ قرارات وخطط سريعة فيما يتعلق ببرامج العمل عن بُعد والطرق الممكنة لمواصلة أعمالها على الرغم من جميع عمليات الإغلاقات والقيود. لذلك، يجب على الشركات أن تتعلّم بأن خطط الطوارئ والأزمات يجب أن تكون دائماً جاهزة لأي حالة طوارئ مشابه لـ COVID-19 قد تظهر في المستقبل.

  • الموظفون هم أهم ما تمتلكه الشركات

الشركات التي ازدهرت واستفادت خلال جائحة COVID-19 هي تلك التي تمتلك أفضل المواهب! قاعدة عامّة: الموظفون هم من يقودون الابتكار ويعززون الإبداع ويبنون المنتجات والخدمات ويشكّلون العلاقات مع العملاء ويقودون نجاح أي عمل. في عالم ما بعد COVID-19 ، يجب على الشركات أن تفهم بأن توظيف أفضل المواهب والاحتفاظ بها هو أهم شيء يمكنهم القيام به لحماية أعمالهم وتطويرها.

  • الثقة هي مفتاح أي عمل ناجح

خضنا العديد من التجارب غير المسبوقة في عام 2020، وكان العالم مليئ بمشاعر الخوف من المستقبل المجهول، لذلك كانت الثقة في هذا العام أهم من وقت مضى. خلال فترة الوباء، كان يبحث الجميع من موظفين وشركات وعملاء وموردين عن علاقات وشراكات موثوقة أكثر من وقت سابق. لذلك، من المهم جداً بناء والحفاظ على الثقة والشفافية مع كافة الأطراف التي تتعامل معها أي شركة.

هل ترغب بأتمتة جميع عمليات الموارد البشرية في شركتك؟

أطلب عرض توضيحي الآن