نصائح لمساعدة الموظفين على العمل خلال شهر رمضان

This post is also available in: English (الإنجليزية)

بدأ شهر رمضان المبارك وبدأ العديد من الموظفين بالصيام في مختلف الشركات في كافة أنحاء العالم. بما أن هناك عدد معين من الموظفين يبدأون صيامهم منذ شروق الشمس إلى غروبها ويشاركون في ممارساتهم الدينية، لا بد أن يتغيّر روتينهم اليومي بسبب تغيّر أوقات النوم وأوقات تناول الطعام. من المهم جداً إيجاد طرق لدعمهم ومساعدتهم في الحفاظ على مستويات التحفيز والإنتاجية خلال هذا الشهر الفضيل. إليك بعض الأمور البسيطة التي يمكنك القيام بها لدعم موظفيك المسلمين هذا الشهر ومساعدتهم على إيجاد توازن أفضل بين واجباتهم الوظيفية ومتطلباتهم الدينية.

يتطلب شهر رمضان المبارك من المسلمين الصيام خلال ساعات النهار، مما يعني بأن ساعات العمل المعتادة ستصبح صعبة على الموظفين، حيث ستنخفض مستويات الطاقة لديهم تدريجياً مع مرور ساعات النهار. إذا كانت منشأتك لا توفّر نظام ساعات العمل المرنة في الظروف الطبيعية، فيمكنك تطبيق هذا النظام خلال شهر رمضان فقط للسماح للموظفين بالعمل خلال الساعات التي تناسبهم. السماح للموظفين بالعمل من المنزل أو تغيير أو تقسيم مناوباتهم لا يساعد فقط على دعمهم خلال هذا الشهر المبارك، بل يؤدي إلى تعزيز مستويات الإنتاجية أيضاً. 

عند تزيين المكتب في المناسبات والأعياد، فأنت تُشعر الموظفين بالسعادة وتترك أثر إيجابي كبير. تزيين المكتب ببعض الهلالات والفوانيس الرمضانية سيشعر موظفيك بفرحة الأجواء الرمضانية حتى داخل المكتب وأثناء العمل. سواء كان ذلك في رمضان أو رأس السنة أو حتى في الأعياد الوطنية، فإن التزيين والاحتفال بالمناسبات المختلفة سيرفع من معنويات الموظفين وينشر طاقة إيجابية في بيئة العمل.

خلال هذا الشهر، ليس عليك مراعاة مستويات الطاقة لدى الموظفين الصائمين فحسب، بل يجب أيضاً مراعاة العديد من التحديات الأخرى التي قد يواجهونها. إذاً، كيف يمكنك مراعاة موظفيك الصائمين خلال شهر رمضان؟ يمكنك بكل بساطة توفير مكان هادئ في المكتب للصلاة، ومراعاتهم خلال توزيع أعباء العمل، والسماح لهم بأخذ المزيد من فترات الراحة خلال ساعات النهار، والمراعاة في اختيار أوقات ومدد الاجتماعات. حاول اللجوء إلى الاجتماعات عبر الإنترنت خلال هذا الشهر والامتناع عن ترتيب أية ورشات تدريبية أو نشاطات قد تكون متعبة.

سواء كان معظم الموظفين صائمين أم مجموعة قليلة فقط، اجمع كافة موظفيك واحتفلوا بهذه المناسبة جميعاً. قم بتعزيز الأجواء الرمضانية من خلال توزيع هدايا بسيطة للشهر الكريم على كافة الموظفين أو إقامة إفطار رمضاني أو حتى تنظيم فعاليات تطوعية يمكن للموظفين المشاركة فيها خلال شهر الخير. شمولية أماكن العمل أمر جوهري خلال هذا النوع من المناسبات، ومن المهم للغاية أن يشعر الموظفين بجميع اختلافاتهم بالانتماء والاندماج بثقافة الشركة. عندما يأخذ أصحاب العمل الوقت للقيام بذلك، فإن ذلك يساعد على بناء ثقافة شركة قوية وصحية، مما يؤدي إلى موظفين أكثر سعادة وأكثر مشاركة.

هل ترغب بأتمتة جميع عمليات الموارد البشرية في شركتك؟

أطلب عرض توضيحي الآن