كيف يُحدث الذكاء الاصطناعي ثورة في إدارة الموارد البشرية؟

This post is also available in: English (الإنجليزية)

منذ نشأته، تطور استخدام الذكاء الاصطناعي (AI) بشكل ملحوظ وشق طريقه إلى عالم الأعمال. وفقاً لدراسة أجرتها شركة Gartner، وجد أن 17٪ من إدارات الموارد البشرية قد بدأت في دمج الذكاء الاصطناعي لدعم وظائفها و 30٪ أخرى تخطط لاعتماد الذكاء الاصطناعي بحلول عام 2022. الازدياد السريع بالاهتمام في استخدام الذكاء الاصطناعي في مجالات الموارد البشرية لا يعد مفاجئ، لأنه يساعد في الحصول على رؤى دقيقة وقائمة على الأرقام والبيانات.

تشبث بعض المتخصصين في الموارد البشرية بالمفهوم الخاطئ بأن الذكاء الاصطناعي يهدف إلى استبدال العنصر البشري في إدارة الموارد البشرية تماماً. في حين أنه لا يمكن إنكار أن التكنولوجيا ستستمر في اختراق المزيد من وظائف الموارد البشرية، إلا أن الدور الفعلي للذكاء الاصطناعي هو مساعدة مسؤولي الموارد البشرية في توفير وقتهم للتركيز على مهام الموارد البشرية الأساسية، مما يمهد الطريق لهم ليصبحوا قادة موارد بشرية. سنسلط الضوء في هذا المقال على بعض مجالات الموارد البشرية التي بدأ الذكاء الاصطناعي في اختراقها وتسهيلها.

استقطاب المواهب

قد شق الذكاء الاصطناعي طريقه إلى استقطاب المواهب لأنه يجعل قرارات التوظيف أسهل وأكثر فعالية وأكثر دقة. نتيجة لتدخّل الذكاء الاصطناعي في عمليات استقطاب المواهب، يمكن لمسؤولي الموارد البشرية الآن توقع تقليل الوقت اللازم للتوظيف بشكل كبير، حيث يمكن أتمتة كافة المهام المستنزفة للوقت مثل تحديد مصادر المشرحين وحفظ قواعد البيانات المتعلقة بالمرشحين. أتمتة هذه المهام التي تستغرق الكثير من الوقت سيؤدي بالتأكيد إلى زيادة إنتاجية فريق إدارة الموارد البشرية، حيث يمكنهم ترتيب وتصميم مراحل عملية التوظيف وفقاً لاحتياجاتهم الخاصة مما سيجعل عملية التوظيف أسهل وأسرع.

تم تصميم نظام تتبع طلبات المتقدمين من ZenHR لتزويدك بعملية توظيف مبتكرة وفعالة قدر الإمكان، وذلك من خلال مساعدتك على البقاء منظماً حتى عندما يكون لديك الآلاف من المتقدمين للوظائف من مصادر متعددة وأقسام مختلفة.

الترحيب بالموظفين الجدد وإعدادهم

بعد الانتهاء بنجاح من عملية التوظيف، سيتم بعد ذلك تكليف فريق الموارد البشرية ببدء رحلة الموظف الجديد مع الشركة، والتي تبدأ من خلال الترحيب بالموظف وإعداده بشكل صحيح. تدخل العديد من المهام في عملية الترحيب بالموظفين الجدد، والتي يمكن أن تتطلب قدراً هائلاً من الموارد ووقت فريق الموارد البشرية. نظراً لأن غالبية الشركات تعمل الآن عن بُعد، فقد أصبح تعيين موظفين جدد تحدّي كبير. لكن دمج الذكاء الاصطناعي في عملية الترحيب بالموظفين الجدد يعني أنك لم تعد مضطراً للالتزام بموقع مكتب معين أو ساعات عمل لاستقبال الموظفين الجدد. تتضمن أنظمة إدارة الموارد البشرية مثل ZenHR حلول مؤتمتة تساعدك على الترحيب بالموظفين الجدد من خلال حزم ترحيب شاملة. وهذا يسمح لهم بإكمال كافة الوثائق المطلوبة والتعرف على الفريق وثقافة الشركة من اليوم الأول، في أي وقت وأينما كانوا.

أتمتة مهام إدارة الموارد البشرية

اسأل مسؤولي الموارد البشرية عن مهام الموارد البشرية التي يكرهون القيام بها، وستتمحور كافة إجاباتهم حول المهام الروتينية المتكررة والمستنزفة للوقت مثل تتبع الحضور وجدولة المناوبات وتجهيز التقارير. على الرغم من أن كل وظيفة من هذه الوظائف ضرورية لنجاح الشركة بشكل عام، إلا أن تنفيذ هذه المهام يدوياً غالباً ما يستغرق وقتاً طويلاً. إن عبء هذه المسؤوليات في كثير من الأحيان يعني أن مسؤولي الموارد البشرية سيكون لديهم وقت أقل للتركيز على مبادرات الموارد البشرية الاستراتيجية. وهنا يأتي دور الذكاء الاصطناعي. إن دمج الذكاء الاصطناعي في عمليات إدارة الموارد البشرية من شأنه أن يخفف العبء من خلال تمكين مسؤولي الموارد البشرية من تحويل تركيزهم إلى المبادرات الهامة مثل التخطيط الاستراتيجي على المستوى التنظيمي.

هل ترغب بأتمتة جميع عمليات الموارد البشرية في شركتك؟

أطلب عرض توضيحي الآن