أسباب غير متوقعة تدفع الموظفين لترك وظائفهم

This post is also available in: English (الإنجليزية)

سيأتي وقت يقرر فيه الموظف الانتقال من وظيفته الحالية إلى فرصة جديدة. تتعد الأسباب التي قد تدفع الموظف لترك عمله، ولكن بعض هذه الأسباب قد تفاجئك! اكتشاف هذه الأسباب التي قد تكون خفية سيساعدك على تقليل عدد الاستقالات وبالتالي خفض معدل دوران الموظفين. إليك بعض الأسباب غير المتوقعة والتي تدفع الموظفين لترك وظائفهم.

عدم ملائمة الموظف للوظيفة

الاحتفاظ بالموظفين يبدأ بتوظيف الشخص المناسب في الوظيفة المناسبة. من المهم للغاية إيجاد مرشح يمتلك القدرات اللازمة لوظيفة معينة، ولكن من المهم أيضاً أن يكون هذا الموظف ملائم لثقافة الشركة. يجب التأكد خلال عملية التوظيف بأن أهداف وتوقعات المرشح تتماشى مع أهداف المنصب الشاغر وإلا قد يؤدي عدم التماشي إلى مشاكل مستقبلية لكل من الموظف والشركة. اختبار مدى ملائمة المرشح لثقافة الشركة لا يقل أهمية أيضاً، يمكنك اختبار ذلك من خلال طرح أسئلة سلوكية خلال مقابلة العمل لتحليل شخصية المرشح. سيساعدك ذلك في تقييم توافق المرشح مع الوظيفة وثقافة الشركة. الشركات التي لا تستخدم الأساليب والأدوات اللازمة أثناء عملية التوظيف، ينتهي بها الأمر بتعيين موظفين ليسوا الأنسب للوظيفة أو الشركة وينتهي بهم الأمر بالمغادرة بعد فترة قصيرة من الوقت.

عدم الشعور بالتقدير

تقلل الكثير من الشركات من أهمية تقدير ومكافأة الموظفين على عملهم. يمكن لأبسط أشكال التقدير مثل الشكر والاحتفال بالإتجازات الصغيرة أن تلعب دوراً كبيراً. من نايحة أخرى، يمكن أن يؤدي عدم الاعتراف إلى عدم شعور الموظفين بالتقدير الكافي نسبة لجهودهم. تميل الشركات إلى اعتبار العمل الجاد أمر مفروغ منه، ولكن من ال1روري تقديره والاعتراف به.

الإدارة التفصيلية

يريد كل مدير التأكد بأن فريقه ينفذ مسؤولياته ويقوم بها بشكل جيد، لكن المشاركة المفرطة والمستمرة يمكن أن تضر أكثر مما تنفع. يشعر الموظفون برضا أكبر عن وظائفهم عندما يتم منحهم بعض الحرية لاتخاذ قراراتهم الخاصة واختيار كيفية تنفيذ المهام بأنفسهم. الانخراط المفرط والتحكّم قد يوثر سلباً على معنويات الموظفين، فهذا يشعرهم بعد الثقة والتوتر بشكل مستمر مما قد يؤدي إلى استقالة أفضل الموظفين لديك.

لا توجد فرص للنمو

يحتاج معظم الموظفين إلى الشعور بأنهم يعملون نحو هدف. يمكن أن يؤدي عدم وجود فرص للنمو والتقدم الوظيفي إلى إبعاد أفضل الموظفين لديك ودفعهم إلى المغادرة. الموظفون الجيدون طموحون ويفخرون بعملهم ولديهم الرغبة في تعلم المزيد وتطوير حياتهم المهنية. إذا لم يكن هناك مسار وظيفي واضح للموظفين في شركتك، فسيبدأون البحث عن هذا المسار في مكان آخر.

ثقافة الشركة

بيئة العمل التي تسودها المحبة بين الموظفين والتواصل فيها واضح بين الجميع ويمكن التحدث والوصول إلى كافة المدراء بسهولة هي بيئة مريحة بالنسبة للموظفين. ومع ذلك، في بعض الأحيان يمكن للثقافة في العمل أن تؤثر سلباً على الموظفين وتعيق تقدمهم وإنتاجيتهم. تعد ثقافة الشركة عاملاً محورياً في الاحتفاظ بالموظفين، ويمكن أن تكون أعظم نقاط قوتك أو ضعفك.

هل ترغب بأتمتة جميع عمليات الموارد البشرية في شركتك؟

أطلب عرض توضيحي الآن