علامات خلال فترة التجربة تدل بأن الموظف الجديد غير مناسب للعمل في شركتك

97011600_s
فترة التجربة مهمة جداً عند توظيف أي شخص، فهي الطريقة الوحيدة التي يمكنك من خلالها كمسؤول موارد بشرية أو كمدير مباشر تحديد ما إذا كان الموظف ملائم لثقافة الشركة وللوظيفة الشاغرة أم لا. ففي بعض الأحيان قد يظهر المرشح على الورق وخلال مراحل التوظيف المختلفة مثالياً ولكن عند البدء بالعمل تكتشف أمور لا يمكن التغاضي عنها مثل عدم التوافق مع الزملاء على سبيل المثال أو ضعف أخلاقيات العمل لدى المرشح. بغض النظر عن السبب، هناك عدّة علامات خلال فترة التجربة للموظف تمكّنك من الاكتشاف بأن هذا الموظف أثره سيكون سلبي على الشركة، فما هي هذه العلامات؟

• زيادة التوتر في الشركة

إذا لاحظت بأن التوتر بدأ يزداد عند انضمام موظف جديد إلى الشركة، فاحذر! بالطبع فإن تطبيق مبدأ التنوع عند اختيار الموظفين الجدد أمر ينصح به دائماً واختلاف الأفكار والآراء تأثيره إيجابي، لكن الاختلافات الكبيرة ووجود شخص لا يتوافق مع جميع زملائه ووجوده غير محبب بالنسبة للآخرين هي علامة بأن الموظف ليس مناسب للعمل في شركتك.

• أداء أقل من التوقعات

يتقن البعض فن تسويق النفس خلال المقابلة والتحدث بثقة والإجابة باحتراف عالي على كافة الأسئلة ورفع سقف التوقعات للشركة في السيرة الذاتية والمقابلة، ولكن عند بدء العمل الفعلي تكتشف بأن الأداء أقل من التوقعات التي رُسمت سابقاً. من الجدير بالذكر بأن الأداء غالباً ما يكون متوسط في بداية عمل أي الشخص، لأن جميع المهارات بحاجة إلى ممارسة وتعليم، ولكن إذا لاحظت بأن الموظف يفتقر إلى أدنى متطلبات الوظيفة وليس سريع التعلم فاعلم بأنك بحاجة لإنهاء خدماته في أقرب وقت.

• محاولات فرض الوجود منذ الدقيقة الأولى

الأيام أو حتى الأسابيع الأولى لأي موظف يجب أن يقضيها في محاولة فهمه لطبيعة عمل الشركة والخدمات التي تقدمها والمسؤوليات المترتبة عليه في هذا الشاغر وما الدور الذي سيقوم به، لذلك إذا لاحظت بأن الموظف الجديد بدأ منذ اللحظة الأولى محاولة اظهار نفسه والتدخل في قرارات وأمور ليست من شأنه فاعلم بأنه ليس الشخص المناسب لقضاء سنوات في شركتك.

• الانطواء وعدم الانسجام

البدء بعمل جديد قد يوتّر البعض، فقد تجد بأن أحد الموظفين الجدد يشعر في الأيام الأولى بالتوتر ولا يتحدث كثيراً وهذا أمر طبيعي للغاية. ولكن إذا مرّت الأسابيع الأولى وما زال الموظف غير قادر على التواصل مع أي من الموظفين الحاليين ويقضي كامل وقته لوحده فاعلم بأنه غير مناسب لثقافة شركتك.

• التصرفات الانتهازية

إذا لاحظت بأن الموظف الجديد لا يتحدث مع شخص إلى إذا أراد منه شيئاً أو لا يتحدث إلا مع الأشخاص الذين يعتقد بأنهم مؤثرين في الشركة ولا يتحدث مع الأشخاص الذين يشغلون مناصب أقل من منصبه عليك أن تحذر من هذا الشخص لأن تأثيره سيكون سلبي بكل تأكيد على ثقافة الشركة ونفسية الموظفين أيضاً.

• كسر قواعد وقيم الشركة باستمرار

المرونة في التعامل مع الموظفين هو أمر مطلوب بالطبع، ولكن إذا قام أحد الموظفين الجدد بكسر قواعدك أو عدم الامتثال لقيم الشركة عدة مرات حتى بعد التنبيه، فاعلم بأن هذا الشخص لا يتوافق مع قيم شركتك.

هل ترغب بأتمتة جميع عمليات الموارد البشرية في شركتك؟

أطلب عرض توضيحي الآن

%d bloggers like this: