كيف تدير مديرك في العمل؟

تعد علاقتك مع رئيسك في العمل من أكثر العلاقات أهمية كونها تلعب دورًا رئيسيًا في رضاك عن وظيفتك الحالية وقد تؤثر أيضًا على نجاحك في مسارك الوظيفي في الشركة. العديد من الموظفين الموهوبين عالقون في العقلية التقليدية والتي تتمثل بأن المدير هو المسؤول الوحيد عن الإدارة، وأن دورهم كموظفين يكمن في انتظار الأوامر والتوجيهات فقط، ولا يفعلون شيئًا لتغيير الأمور لصالحهم. لنواجه الأمر؛ في الواقع هناك الكثير من الرؤساء السيئين، ومن غير المحتمل أن تكون قادرًا على التحكم بجميع نواحي وظيفتك، لكن في الواقع هناك شيء يمكنك القيام به لتغيير الأمور لصالحك، وهو إدارة مديرك في العمل.
إن إدارة رئيسك في العمل لا تتعلق بالتلاعب به لتضمنه إلى جانبك، بل هو جهد مدروس من قبلك لبناء علاقة متبادلة من الثقة والاحترام والدعم مع الحرص على القيام بما هو أفضل للشركة والفريق وحياتك المهنية. فيما يلي عدد من التقنيات المفيدة التي ستساعدك على تحسين علاقتك مع رئيسك في العمل من خلال إدارة هذه العلاقة بشكل مدروس.

تعرف على رئيسك
عندما يتعلق الأمر بإدارة رئيسك بفعالية، يجب عليك التعرف على رئيسك في السياقين المهني والشخصي. فقد يكون رئيسك شخصًا رائعًا ولكن موقفك السلبي تجاهه يمنعك من رؤية جانبه الجيد. ستساعدك معرفة أولويات رئيسك في تحسين طريقة عملك معه وإدارة وقتك. عندما تربط أنشطتك بما هو أكثر أهمية لرئيسك، ستصبح مهما بالنسبة له. ضع في اعتبارك أن رئيسك، كحال أي شخص آخر، هو إنسان لديه وظيفة للقيام بها في نهاية اليوم وقد تكون مهامه أصعب وأكثر تعقيدا مما تتصور.

أطلب رأيه بعملك وتقبل النقد

إن بناء علاقة عمل جيدة بينك وبين رئيسك قائمة على تبادل الاراء ستساعدك على بناء علاقة صادقة ومتينة. في حين أن المجاملات العابرة قد تكون بادرة لطيفة في أغلب الأحيان، لكن إن كنت ترغب في التقدم في حياتك المهنية وترك انطباع جيد، فإن القدرة على تلقي النقد البناء من رئيسك غالبًا ما يكون أكثر فائدة. إذا كان مديرك لا يعطيك رأيه بعملك بانتظام، فتأكد من أخذ زمام المبادرة بالسؤال عن الأشياء التي يمكنك القيام بها من أجل تحسين أدائك. التحدث إلى رئيسك في العمل حول وجهات النظر المختلفة وكيفية تأثيرها على الطريقة التي ترى بها الأشياء نفسها سيساعدكما على فهم بعضكما البعض بشكل أفضل.

أبق مديرك على اطلاع بعملك
عندما تعمل بجد، فمن السهل الافتراض أن رئيسك يعرف بالضبط ما تفعله. ولكن رئيسك لديه غيرك من الموظفين بالإضافة لمسؤوليات كثيرة، لذلك فمن المحتمل جدًا أن تضيع إنجازاتك في فوضى الضغوط اليومية والأولويات المتغيرة. تأكد من أن رئيسك يعرف تمامًا ما أنجزته حتى الآن عن طريق مشاركة إنجازاتك معه بشكل دوري. الأمر متروك لك لتبرز في العمل!

كن مبادرا واعرض المساعدة على مديرك

لا تنتظر حتى يخبرك رئيسك بما يجب عليك فعله. كلما تمكنت من الاعتماد على نفسك للحصول على إجابات، سيدرك مديرك بأنك شخص مستقل قادر على اتخاذ قرارات مدروسة بنفسك. اعرض المساعدة على مديرك عندما يكون لديك الوقت للقيام بذلك. تأكد من أن  تكون هذه المبادرات ذات تأثير واضح على سير العمل واحرص على أن تكون مرئية للآخرين أيضًا. بمعنى آخر، إذا ذهبت خارج حدود الوصف الوظيفي الخاص بك، فاختر العمل على الأمور الأكثر أهمية بالنسبة لرئيسك في العمل.

احرص على بناء علاقة جيدة مع مديرك

سواء كنت تتفق مع رئيسك في العمل أم لا، حاول التفكير في شيء إيجابي واحد عن مديرك. احرص على بناء علاقة جيدة مع رئيسك في جميع الأوقات حتى لو كانت لديه صفات غير محببة بالنسبة لك. الحرص على بناء علاقة احترام متبادلة مع مديرك قد يكون مجزيًا أكثر من الجدال بشكل مستمر. تذكر أن مديرك قد يكون السبب في حصولك على وظيفة أفضل في حال تركت الشركة وقامت الشركة التي قدمت إليها بالتواصل معه. اجعل مغادرة شركتك فرصة لبناء جسر للمستقبل! الحفاظ على علاقة متناغمة مع رئيسك يمكن أن يحدث فرقًا كبيرًا في تقدم حياتك المهنية وعلاقتك مع زملائك في العمل وفي سمعتك في المجال ككل، حتى بعد مغادرة الشركة.

هل ترغب بأتمتة جميع عمليات الموارد البشرية في شركتك؟

أطلب عرض توضيحي الآن

Rate this Post
(Total Votes: 3 Average: 5)

Leave a Reply

Powered by WordPress.com.

Up ↑

%d bloggers like this: