أسباب تدفعك للاستثمار في نظام إدارة موارد بشرية فوراً

This post is also available in: English

يعتقد البعض – خصوصاً أصحاب الشركات الصغرى والمتوسطة – بأن نظام إدارة الموارد البشرية هو أحد الأنظمة الرفاهية وغير الضرورية لسير عمل شركاتهم؛ ولكن في الواقع فإن نظام إدارة الموارد البشرية الذي يقوم بأتمتة عمليات الموارد البشرية وإنجاز كافة المهام الروتينية المستنزفة للوقت ومساعدة فريق إدارة الموارد البشرية على التفرّغ لمهام أكثر أهمية أصبح لا بد من وجوده في كافة الشركات بغض النظر عن حجم الشركة والقطاع الذي تعمل ضمنه. تقدّم لك ZenHR 6 أسباب تدفعك للاستثمار في نظام إدارة موارد بشرية فوراً.

  • تخزين آمن لكافة بيانات الموظفين في منصة واحدة

إذا كنت لا تستخدم نظام إدارة موارد بشرية، فغالباً أنت تقوم بتخزين بيانات ومعلومات ووثائق الموظفين في عدة أماكن كالملفات على جهاز الكمبيوتر الخاص بك وملفات ورقية في الأرشيف الخاص بالشركة وبعضها الآخر على بريدك الإلكتروني. تخزين البيانات والوثائق الخاصة بالموظفين بهذه الطريقة يرتبط بالعديد من المخاطر وأهمها ضياع وفقدان هذه الوثائق أو تعرضها للسرقة أو انتهاء صلاحيتها دون الانتباه لذلك. استخدام نظام إدارة موارد بشرية سيساعدك على تخزين كافة بيانات ومعلومات ووثائق موظفيك في منصة واحدة وبطريقة آمنة بحيث يكون هناك تصاريح دخول محددة لهذه الوثائق والبيانات مع استلام إشعارات تذكيرية عند انتهاء صلاحية أي منها.

  • تحسين فعالية وإنتاجية قسم إدارة الموارد البشرية

هل أنت مدرك للوقت الذي يقضيه فريق إدارة الموارد البشرية الخاص بك لإتمام مهام كاحتساب الرواتب أو تتبع حضور وانصراف الموظفين يدوياً أو من خلال جداول البيانات “Spreadsheets”؟ تستنزف هذه المهام الروتينية قدر كبير من وقت فريق إدارة الموارد البشرية، ولكن في الواقع يمكن إتمام كل منها بنقرة زر واحدة من خلال نظام إدارة الموارد البشرية. جوهر عمل فريق الموارد البشرية لا يعتمد على إتمام المهام الروتينية والمعاملات الورقية، بل على العكس يتمحور عمل هذا الفريق حول بناء بيئة عمل صحيّة يتم فيها استغلال مواهب الموظفين بطريقة صحيحة وتحقيق رضا الموظفين وتقليل معدلات دوران العمالة.

  • تحسين فعالية وإنتاجية الموظفين والمدراء

توفّر أنظمة إدارة الموارد البشرية ما يعرف ب “الخدمة الذاتية للموظف”، وهي ميّزة تسمح للموظف بالقيام بالعديد من مهام الموارد البشرية مثل طلب وصولات الرواتب وتقديم الإجازات وتعديل البيانات الشخصية وغيرها من المهام دون الحاجة إلى اللجوء لقسم إدارة الموارد البشرية، كما ويمكن للمدراء المباشرين قبول أو رفض طلبات الموظفين بنقرة زر واحدة دون إضاعة أي وقت على هذه المعاملات.

  • أخطاء أقل ودقّة أعلى

تعتمد عمليات الموارد البشرية مثل احتساب الرواتب وتتبع الحضور والانصراف واحتساب الإجازات والمغادرات على كميات هائلة من الأرقام والبيانات مما يجعلها عرضة للأخطاء البشرية، وهنا يأتي دور نظام إدارة الموارد البشرية الذي يزيل كافة الأخطاء البشرية ويقوم بتوفير بيانات صحيحة ودقيقة ومحدّثة باستمرار.

  • الامتثال للقوانين المحليّة

عدم الامتثال لقوانين العمل في بلدك عند تنفيذ مختلف عمليات الموارد البشرية يعود عليك بالعديد من المخاطر والخسائر. الامتثال لقوانين العمل والتشريعات في بلدك تعد من أهم العمليات التي يجب أن تدار بطريقة صحيحة، وهنا تأتي أهمية نظام إدارة الموارد البشرية المخصص بالكامل بشكل يعكس كافة قوانين العمل والتشريعات في بلدك بما في ذلك قوانين الضرائب والتأمينات الاجتماعية.

  • قرارات أكثر موضوعيّة

لم تعد الموارد البشرية مجرد وظيفة إدارية، بل أصبحت الآن تتخذ نهجاً أكثر استراتيجية لاتخاذ القرارات، وبالتالي فهي تحتاج إلى الأدوات المناسبة لتكون قادرة على جمع البيانات وتحليلها بدقة وكفاءة لدراسة الأوضاع وتحديد المشكلات في العمل. نظام الموارد البشرية القائم على البيانات والذي يقوم بتحليل هذه البيانات يساعد قسم إدارة الموارد البشرية على اتّخاذ قرارات أكثر ذكاء وموضوعية فيما يتعلق بالموظفين وسياسات الشركة.

هل ترغب بأتمتة جميع عمليات الموارد البشرية في شركتك؟

أطلب عرض توضيحي الآن