5 دروس على الشركات تعلّمها بعد أزمة فيروس كورونا

This post is also available in: الإنجليزية

لم تنته أزمة فيروس كورونا بعد ولكن الأشهر القليلة الماضية كانت كافية لإثبات أن المخاطر والأوبئة والتهديدات غير المسبوقة يمكن أن تحدث دون أي سابق إنذار أو تحذير. لذلك على الشركات اتّخاذ هذه الأزمة كفرصة لإعادة التفكير في طرق عملها ومعرفة كيفية الاستجابة لأية أزمة مستقبلية. إليك 5 دروس على الشركات تعلّمها بعد أزمة فيروس كورونا.

هل ترغب بأتمتة جميع عمليات الموارد البشرية في شركتك؟

أطلب عرض توضيحي الآن